الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
  حفظ البيانات؟
  





 
اخر مواضيع المنتدى
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
السبت يونيو 25, 2016 5:10 pm
الإثنين مارس 28, 2016 6:12 pm
الأربعاء مارس 02, 2016 4:32 pm
الإثنين فبراير 08, 2016 1:29 pm
الثلاثاء ديسمبر 22, 2015 4:53 pm
الإثنين فبراير 02, 2015 8:47 pm
السبت مارس 22, 2014 3:57 pm
السبت مارس 22, 2014 11:04 am
السبت مارس 22, 2014 11:01 am
السبت مارس 22, 2014 10:58 am
ايما تيم
ايما تيم
ايما تيم
ايما تيم
ايما تيم
saidyazid
الزعيم
الزعيم
الزعيم
الزعيم

شاطر | 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو



Admin
معلومات إضافية
ذكر
عدد المساهمات : 929
تاريخ التسجيل : 04/01/2013
العمر : 26
معلومات الاتصال
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egytoday.123.st
مُساهمةموضوع: بحث عن الذكاء الانفعالى السبت مارس 16, 2013 11:20 pm







الانفعالى , الذكاء

بحث عن الذكاء الانفعالى

الذكاء العاطفي:
هو عبارة عن القدرات والمهارات في التعرف على مشاعرنا الذاتية ومشاعر الآخرين , لنكون أكثر تحكماً في انفعالاتنا وتحفيز أنفسنا وإقامة علاقات أفضل مع الاخرين….
معنى ذلك أن الذكاء العاطفي يشمل جانبين :-
- لذكاء الشخصي
- الذكاء الاجتماعي
* عناصر الذكاء العاطفي :
الوعي بالذات
التحكم في الانفعالات
التحفيز الذاتي
المهارات الاجتماعية
التعاطف


إذا وضعنا المدرسة تحت المجهر لنفحص أثر تنمية الذكاء العاطفي عليها، نرى الأثر الكبير لتنمية هذا النوع من الذكاء على مهارات التفاعل الاجتماعي بين أطراف المدرسة الثلاثة (المدير والمعلم والطالب)، وخلق ثقافة مدرسية فعالة، وتنمية التعاطف مع الغير، وخلق بيئة آمنة تضع كل من الطالب والمعلم والمدير في جو مريح مهيئ ومحفز للانتاج والتقدم، كما أن للذكاء العاطفي دوراً هاماً في الوعي بالانفعالات والمشاعر والتحكم بها وإدارتها على أتم وجه، ومنها التحكم بالغضب والقلق وغير ذلك، وقراءة مشاعر الآخرين والتعاطف معها.
تنمية مهارات الذكاء العاطفي من خلال المنهاج المدرسي
نلاحظ أن بعض المدارس تخصص المناهج التعليميه او في مجهود الاساتذه فقط على الذكاء العقلي أو الذكاء المنطقي ولذلك نجد أساليب العنف والقسوة والجفاف في المدرسة من جانب وبين إنعدام الحوار والأتصال بين اللأساتذه والطلاب من جانب آخر وإذا عملت وزارة التربية والتعليم على تفعيل برامج الذكاء العاطفي في المدارس أو أثر تنمية الذكاء العاطفي فإن بكل تأكيد ستوفر البيئة الآمنة والمستقرة والمحفزة والمهيئة للتعلم لأن الطالب الذي يتمتع بذكاء عاطفي يكون أكثر قدرة على النجاح والمثابرة وتحمل المسؤولية كذلك المعلم تجدونه يبدع أكثر بأساليب متنوعه ورائعة في تقديم الدروس ونحن نعلم تماماً بأن المدارس أحياناً تكون مصدر الخوف والضغوطات السلبية والروتين الممل , المعلم يتعرض لظغوطات والطالب كذلك يتعرض لظغوطات ولكن مع الذكاء العاطفي يستطيع أن يتغلب على هذه الظغوطات بكل سهوله ويسر.


عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط تقديرا له ولترى الروابط رٌد باستخدام الوضع المتطور للردفقط
وأختصر مشاركتي بأن الذكاء العاطفي هو فن من فنون التعامل بذكاء مع الذات ومع الآخرين ومع الأحداث التي تواجهنا هو الذي يتعلم كيف يتغلب على غضبه دون أن يتأثر في نفسه أو يشعر الآخرين في غضبه من يتمتع بالذكاء العاطفي يبث روح التعاون ويشجع على الإبداع من يتمتع بالذكاء العاطفي يخلق جو من الحُب والألفه والحماس والحيويه والإهتمام بمشاعر الآخرين
ومدارسنا بحاجة إلى تناغم بين العاطفة والعقل حتى يحدث التوازن بين الشعور والفكر ولكن بمعنى أدق أجد أن العاطفة أولاً ثم العقل ثم يحدث التوازن بين العاطفه والعقل لأننا إذا أحببنا المدرسة وأحببنا معلمينا فأننا بكل تأكيد سنحب العلم والتعلم وسنحب الحياه بشكل عام وستؤثر علينا بشكل إيجابي حتى في صحتنا. ويبدأ العقل يستوعب الكم الهائل من المعلومات وبالتالي النتيجة ستكون عبارة عن حديقة من زهور ملونه بدلاً من أن كانت صحراء قاحلة.
والحديث يطول عن الذكاء العاطفي ويمكنكم القراءة اكثر في هذا المجال ولكن أحبب أعبر عن رأي نحو تأثير تنمية الذكاء العاطفي في المدارس والجامعات تحديداً


بهذا الصدد من المهم أن يسهم الاخصائي الاجتماعي في نشر ثقافة الذكاء العاطفي من خلال حملات توعية مختلفة وإعداد محاضرات تتناول هذا الموضوع المميز الذي سيؤثر بطريقة إيجابية على توفير بيئة سلمية في المدرسة وسيساعد الطلاب على تحقيق النجاح في جو يسوده الحب والتفاهم والحماس.
في منتصف التسعينيات ولد في الولايات المتحدة الأمريكية مصطلح جديد اسمه الذكاء العاطفي عرفه واضعوه على انه قدرة الإنسان على التعامل الايجابي مع ذاته ومع الآخرين حيث يحقق اكبر قدر من السعادة لنفسه ولمن حوله. حيث اعتقد كثير من الناس انه لامكان للعواطف في العمل
وقد بينت معظم الدراسات التي أجريت في السبعينيات من القرن العشرين إن القادة والمديرين يعتقدون أن العمل ( يحتاج إلى عقولنا وليس إلى قلوبنا ) لكن المشهد اختلف تماما مع اقتراب الألفية الثانية من نهايتها فالدراسات والإحصائيات الحديثة التي أجريت في العشرين سنة الماضية أظهرت بشكل واضح إن القائد الناجح هو الذي يؤثر في الآخرين ويحرك في نفوسهم مشاعر الحب والولاء للمؤسسة التي يعملون فيها وان ذالك يحتاج إلى توافر مهارا ت في القائد تختلف عن مهارات الذكاء العقلي (iq ) ألا وهي مهارات الذكاء العاطفي ( eq) إذا كان الذكاء العاطفي بهذه الأهمية فما هي مكوناته لكي نقترب من هذا المفهوم .
مكونات الذكاء العاطفي
فهم الذات فهم الآخرين
1- إدراك المبادئ والقيم والأهداف 12- إدراك مشاعر الآخرين
2- إدراك مشاعر الذات التعامل الإيجابي مع الآخرين
3- استخدام الحدس بشكل صحيح 13- التعاطف
التعامل الإيجابي مع الذات
4- التفاؤل 14- التعبير عن المشاعر
5- المرونة
6- المبادرة وتحمل المسؤولية 15- التواصل مع الآخرين
7- التحكم بالمشاعر
8- الثقة بالنفس 16- الخلاف البناء
9- التصميم
10- الإبداع 17- الثقة بالآخرين

ولكل مفردة نحتاج إلى شرح لها لا يتسع المقام لذالك ولكن أردنا أن نبين أهميته في واقع حياتنا
• ولقد أجريت أبحاث خلال ال24 سنة الماضية من قبل 1000 مؤسسة على عشرات الألوف من الأشخاص و كلها توصلت إلى نفس النتيجة : إن نجاح الإنسان يتوقف على مهارات لا علاقة لها بشهاداته و تحصيله العلمي .
• أن انخفاض الذكاء العاطفي يجلب للأفراد الشعور السلبي كالخوف، الغضب، والعدوانية. وهذا بدورة يؤدى إلى استهلاك قوة هائلة من طاقة الأفراد، انخفاظ الروح المعنوية، الغياب عن العمل، الشعور بالشفقة، ويؤدى إلى سد الطريق في وجه العمل التعاوني البناء. فالعاطفة تزودنا بلا شك بالطاقة. العاطفة السلبية توجد أو تخلق طاقة سلبية، والطاقة الايجابية تخلق قوة ايجابية.


أهميته :-• بالنسبة للعمل
• لطلاب المدارس
• للأسرة
بالنسبة للعمل
الذكاء العاطفي في العمل اليوم أصبح الذكاء العاطفي جزء مهم من فلسفة أي مؤسسة في اختيار وتدريب أفرادها لأن الذكاء العاطفي يعلم الناس كيف يعملون معاً للوصول إلى هدف مشترك.
تأثير التحسن في مهارات الذكاء العاطفي على كفاءة الشركات (مجال عمل الشركة / نسبة ازدياد الإنتاج / الانخفاض في نسبة الاستقالة)

لطلاب المدارس
الذكاء العاطفي في المدرسة في تجربة استمرت لمدة عامين أُدخلت مادة الذكاء العاطفي ضمن البرنامج الدراسي لمجموعة من الطلاب ثم تمت متابعة هؤلاء الطلاب لمدة ست سنوات بعد انتهاء التجربة فكانت النتيجة كما يلي :
1- ازدياد قدرة الطلاب على التأقلم مع الشدة النفسية .
2- انخفاض نسبة الإدمان والعادات الغذائية السلبية.
3- انخفاض نسبة التصرفات العدوانية .
4- انخفاض نسبة التدخين .
كما ثبت أيضاً أن تنمية مهارات الذكاء العاطفي عند المدرسين يساعدهم على التواصل مع الطلاب بشكل أفضل .
للأسرة
الذكاء العاطفي في الأسرة في دراسة قام بها عالم النفس الأمريكي غوتمان على تأثير الذكاء العاطفي في نجاح العلاقة الزوجية استطاع من خلال مراقبة الطريقة التي يتحدث بها الزوجان أثناء الخلاف أن يتنبأ باحتمال الطلاق بينهما خلال ثلاث سنوات بنسبة من الدقة وصلت إلى 97% .
إن استخدام مبادئ الذكاء العاطفي يساعد الوالدين على إنشاء علاقات قوية مع أبنائهم كما يساهم في تنمية الذكاء العاطفي عند الأبناء
وباختصار، إن بناء الذكاء العاطفي لأي شخص له أكبر الأثر عليه طيلة حياته.
نلاحظ أن بعض المدارس تخصص المناهج التعليميه او في مجهود الاساتذه فقط على الذكاء العقلي أو الذكاء المنطقي ولذلك نجد أساليب العنف والقسوة والجفاف في المدرسة من جانب وبين إنعدام الحوار والأتصال بين اللأساتذه والطلاب من جانب آخر وإذا عملت وزارة التربية والتعليم على تفعيل برامج الذكاء العاطفي في المدارس أو أثر تنمية الذكاء العاطفي فإن بكل تأكيد ستوفر البيئة الآمنة والمستقرة والمحفزة والمهيئة للتعلم لأن الطالب الذي يتمتع بذكاء عاطفي يكون أكثر قدرة على النجاح والمثابرة وتحمل المسؤولية كذلك المعلم تجدونه يبدع أكثر بأساليب متنوعه ورائعة في تقديم الدروس ونحن نعلم تماماً بأن المدارس أحياناً تكون مصدر الخوف والضغوطات السلبية والروتين الممل , المعلم يتعرض لظغوطات والطالب كذلك يتعرض لظغوطات ولكن مع الذكاء العاطفي يستطيع أن يتغلب على هذه الظغوطات بكل سهوله ويسر.


عفوا صاحب الموضوع تعب في احضار الروابط هذه فيرجى منك الرد على موضوعه لترى الروابط تقديرا له ولترى الروابط رٌد باستخدام الوضع المتطور للردفقط
وأختصر مشاركتي بأن الذكاء العاطفي هو فن من فنون التعامل بذكاء مع الذات ومع الآخرين ومع الأحداث التي تواجهنا هو الذي يتعلم كيف يتغلب على غضبه دون أن يتأثر في نفسه أو يشعر الآخرين في غضبه من يتمتع بالذكاء العاطفي يبث روح التعاون ويشجع على الإبداع من يتمتع بالذكاء العاطفي يخلق جو من الحُب والألفه والحماس والحيويه والإهتمام بمشاعر الآخرين ومدارسنا بحاجة إلى تناغم بين العاطفة والعقل حتى يحدث التوازن بين الشعور والفكر ولكن بمعنى أدق أجد أن العاطفة أولاً ثم العقل ثم يحدث التوازن بين العاطفه والعقل لأننا إذا أحببنا المدرسة وأحببنا معلمينا فأننا بكل تأكيد سنحب العلم والتعلم وسنحب الحياه بشكل عام وستؤثر علينا بشكل إيجابي حتى في صحتنا ويبدأ العقل يستوعب الكم الهائل من المعلومات وبالتالي النتيجة ستكون عبارة عن حديقة من زهور ملونه بدلاً من أن كانت صحراء قاحلة
والحديث يطول عن الذكاء العاطفي ويمكنكم القراءة اكثر في هذا المجال.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egytoday.123.st
 

بحث عن الذكاء الانفعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
بحث عن الذكاء الانفعالى , بحث عن الذكاء الانفعالى , بحث عن الذكاء الانفعالى ,بحث عن الذكاء الانفعالى ,بحث عن الذكاء الانفعالى , بحث عن الذكاء الانفعالى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ بحث عن الذكاء الانفعالى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الاسرة :: منتدى التعليم-
سحابة الكلمات الدلالية
الثالثة متوسط الجزائرية وفلسفة الفصل الثانية وفوائده ثانوي اداب تحميل تمارين تحضير الرياضيات فلسفية الرابعة مسابقة الهندي ابتدائي جزائرية السنة حلويات 2014 الفطر للسنة التاريخ اختبارات
انضم الى معجبينا الفايسبوك

Hao123